صحيفة الاستقلال

ترجمات

فوائد كبيرة.. الجارديان تكشف عن “اختبار منزلي” لتحديد مصابي كورونا

25/03/2020 21:03:00 | ترجمات
فوائد كبيرة.. الجارديان تكشف عن “اختبار منزلي” لتحديد مصابي كورونا
سينبه الحالات غير المكتشفة، التي تتحرك بشكل طبيعي وسط المجتمع وتنقل العدوى على نطاق واسع
حجم الخط طباعة

كشفت مؤسسة الصحة العامة في إنجلترا "PHE"، عن اختبار جديد، يمكن إجراؤه من المنزل، لتحديد المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وذلك خلال فترة لا تتجاوز 15 دقيقة، الأمر الذي يعد نقلة نوعية كبيرة في التعامل مع الجائحة التي غزت العالم.

وقالت المؤسسة: "إن الاختبار الجديد يمكن أن يجريه الشخص بنفسه في المنزل، عن طريق الكشف عن أنواع من الأجسام المضادة التي تتكون ضد الفيروس في الدم".

وحسب صحيفة الجارديان البريطانية، فإن الاختبار الجديد سيجري إتاحته للبيع بواسطة موقع "أمازون"، وسيتمكن الأشخاص الذين لديهم أعراض ويخضعون للعزل الذاتي في المنزل من استخدامه، كما سيجري طرحه للبيع في الأسواق خلال أيام.

اختبار سهل

ونقلت الصحيفة البريطانية، عن البروفيسور شارون بيكوك، مدير إدارة "خدمة العدوى الوطنية" في "PHE"، قوله: "إن تلك الاختبارات الجماعية السهلة، ستكون متاحة بحلول الأسبوع المقبل داخل المملكة المتحدة".

وتابع "بيكوك" أن الاختبار سيكون متاحا للتجربة من العاملين في مجال الرعاية الصحية، وكذلك لعامة الناس، وذلك بعد أن وافقت شركة "أمازون" على توزيعه، إضافة إلى طرحه أيضا في الصيدليات.

وأوضح أن "الاختبار يشبه اختبار الحمل، ويتم عبر وخز الإصبع لإنتاج قطرة دم واحدة، التي يتم تحليلها بواسطة الجهاز"، مشيرا إلى أنه سيتم التحقق من صلاحية الاختبار أولا، في جامعة "أكسفورد"، للتأكد من أنه سيحقق النتائج المرجوة، كما يأمل العلماء.

ولفت البروفيسور البريطاني إلى أن المملكة المتحدة ليست الدولة الوحيدة التي تتجه لهذا النوع من اختبارات الأجسام المضادة، إذ أن دولا أخرى في جميع أنحاء أوروبا وغيرها تتجه لإنتاجها، كما يمكن شراؤها في دول جنوب شرق آسيا.

فوائد كبيرة

وأكد تقرير "الجارديان"، أن الاختبار يعتبر بمثابة تغيير في قواعد اللعبة، إذ سيتمكن الأطباء والممرضات الذين يعانون من أعراض كورونا، من التعرف على الفور ما إذا كان لديهم أو أنهم تعافوا من Covid-19، ما يمكنهم من العودة إلى العمل في وقت أقرب.

كما سيتمكن العاملون في المجال الصحي، أو أي شخص آخر، من معرفة ما إذا كان قد أصيب بالفيروس، وبالتالي اكتسابه مناعة ضده، ما يعني أنه يمكنه استئناف حياته الطبيعية، وعدم حاجته إلى العمل من المنزل، أو الابتعاد عن الأشخاص الآخرين.

وأشار إلى أنه "يُعتقد على نطاق واسع في الأوساط العلمية، أن الإصابة بـCovid-19 يجعل الناس محصنين ضد الفيروس (لديهم مناعة)، وأنهم إذا أصيبوا به مرة أخرى، فإنهم لا ينقلونه".

وأوضح التقرير، أن الاختبار يعتمد على الكشف عن وجود جسم مضاد، يطلق عليه علميا اسم "IGM"، وهو جسم ينشأ مبكرا جدا في حالة العدوى، إضافة إلى الجسم المضاد المسمى "IGG"، الذي يزداد وجوده مع استجابة الجسم للفيروس.

ويمكن قراءة نتائج بعض تلك الاختبارات من قبل أي شخص، لكن يحتاج البعض الآخر إلى تفسيرها من قبل متخصصين في الرعاية الصحية.